الرئيسية » رياضات إجتماعيه » رياضة البولز » نبذه عن رياضة البولز

النشأة والأهداف

البولز» لعبة قديمة مارسها الإنسان منذ قرون.. الاسكتلنديون أقروها ووضعوا قوانينها.. وملوك بريطانيا منعوا شعوبهم من ممارستها.. والأستراليون احتضنوا أول بطولة عالمية لها .

مارسها الناس منذ آلاف السنين وحافظت على حضورها في معظم المجتمعات البشرية إلى اليوم وأطلقت عليها مسميات مختلفة عبر التاريخ، وهي لعبة الكرات الحديدية أو ما يعرف حلياً بـ (البولز)، التي سجلت في العصر الحديث اهتماماً من قبل الدول الكبرى والمتحضرة. وتوج ذلك الاهتمام في منتصف القرن الماضي بإقرار الاتحاد الدولي لهذه اللعبة إضافة إلى إقامة بطولات لها بين الدول الأعضاء في «جمعية البولز الدولية»، التي تعد ادنبره الاسكتلندية موطناً للعبة ومركزاً لهذه الجمعية.

وتعد لعبة الكرات أو البولز من أقدم الرياضات التي عرفها الإنسان وتنسبها معظم مصادر التاريخ الرياضي لليونانيين القدماء، حيث كانت تستخدم فيها الأحجار المكورة بديلاً عن الحديدية، ومعظم المجتمعات الإنسانية عرفت هذه اللعبة ومارسها الناس على مختلف طبقاتهم. كما أن العرب عرفوا هذه اللعبة منذ الجاهلية، وانتشرت في رحاب المجتمعات العربية والمسلمة وازدهرت، واسمها المتداول عندهم هو لعبة (القذة). وتجد اللعبة انتشارا حديثا في معظم المجتمعات الأوروبية والأميركية اللاتينية وأغلب من يمارسها الرجال، في أماكن تجمعهم وجلوسهم داخل الأحياء لكونها لا تحتاج إلى مساحة واسعة أو شروط تجهيزية وقياسية معقدة لمزاولتها.

وقد تأسس لها اتحاد دولي منذ عام 1945 م وتقام لها بطولات عالمية ومحلية في كثير من دول العالم ، ورغم أن اللعبة طوال القرون الماضية مورست في أغلب المجتمعات إلا أنه يمكن القول أن بريطانيا شهدت مولدها ووضعت لها القوانين التي تنظمها، كما منعت هذه اللعبة مع لعب أخرى في عهود بعض الملوك البريطانيين منذ 500 عام حتى لا تكون هذه اللعبة في نظر هؤلاء الملوك مدعاة لإشغال الشباب عن المشاركة في الحروب والقتال والتدريب على الرماية والقوس والسهام التي كانت عدة المعارك في ذلك الوقت وقبل اكتشاف البارود، واستمر قرار حظر اللعبة في بريطانيا لمدة طويلة تجاوزت القرون الثلاثة.

وشهدت اسكتلندا عام 1849 م تشكيل أندية للعبة البولز ومع انتشارها هناك تم إقرار دليل اللعبة الذي وضع الأسس والأنظمة لقواعدها في العصر الحديث وبالتحديد عام 1864م، كما شهدت استراليا عام 1966 أول بطولة عالمية للعبة التي تقام عادة في الهواء الطلق على مرج عشبي أو صناعي أو داخل صالات مغلقة على سطوح صناعية. وتتمثل اللعبة في قيام اللاعبين بدحرجة كرات مختلفة وغير متماثلة إلى أقرب نقطة من كرة بيضاء أصغر حجماً تدعى الـ (الجاك)، حيث تلعب (بولز الأعشاب) عادة في الهواء الطلق وعلى سطح مستطيل يكون مستوياً وكبيراً إلى درجة عالية من الدقة ومغطى بالأعشاب الطبيعية أو الصناعية، ويكون مقسما إلى أجزاء لعب متوازية يطلق عليها اسم الساحات . أما لعبة الـ (بولز) الداخلية فتلعب على السجاد، وفي أبسط أنواع المسابقات الفردية لهذه اللعبة ، ويبدأ جزء من اللعبة وذلك بوضع الحصيرة ودحرجة كرة الـ (جاك) إلى نهاية المساحة لتكون هي الهدف فيما بعد. وعندما تقف كرة الجاك تتم موازاتها مع مركز الساحة . ويأخذ كل لاعب دوره في دحرجة كراته على الحصيرة باتجاه كرة الجاك بحيث يبنى ما يسمى (رأس)، في حين تعتبر الكرات التي تسقط في الخندق (ميتة) وتسحب من اللعبة إلا إذا كانت قد لمست الجاك أثناء دحرجتها. والكرات التي تلامس الجاك توضع عليها علامة بالطباشير وتبقى داخل اللعبة حتى لو سقطت في الخندق، وكذلك إذا تسببت إحدى الكرات بسقوط الـ (جاك) في الحفرة تتم إعادتها إلى المركز ويستمر اللعب. وبعد أن ينتهي كل متسابق من دحرجة جميع كراته (أربع لكل لاعب في المباريات الفردية والزوجية، وثلاث في المباريات الثلاثية، واثنتان في المباريات الرباعية) يتم تحديد أقرب كرة إلى الـ (جاك) وتحتسب النقاط وتسمى «طلقات» لكل متسابق عندما تكون إحدى كراته أقرب من كرات منافسه إلى الـ (جاك)، ثم يتكرر اللعب إلى النهاية التالية وتكون عادة مكونة من 21 نهاية .

وتعتبر رياضة البولز من أقدم الرياضات بالنادى ، ومن أقدم رواد هذه اللعبة هم عائلة حسن بلبع وعائلة السنوسى والذين حصدوا العديد من البطولات على مستوى النادى ومستوى الجمهورية .

تعمل لجنة البولز بالتنسيق مع إدارة النادى على إصدار لوائح تنظيم اللعبة وتتكون لجنة البولز من

الرئيس

  • القبطان / أحمد حسام .

أعضاء اللجنة :

  • م / رفيع السنوسى
  • السيد / عمرو مصطفى
  • السيد أيمن يس
  • السيدة / وفاء فيظى

وهم من أقدم ممارسى الرياضة بالنادى .

Top
نادى الأسكندرية الرياضى نادى الأسكندرية الرياضى
×